تعميم إداري لوزير العمل والتنمية الاجتماعية: دوام المراكز والمعاهد التأهيلية في مجال الإعاقة يوم 25 أكتوبر الجاري

 

 

12 أكتوبر 2020

 
تنفيذًا لتوجيهات اللجنة التنسيقية، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بشأن العام الدراسي 2020-2021 للمدارس الحكومية والمراكز التأهيلية العاملة في مجال الإعاقة، وحرصاً على ضمان استمرار التحصيل التأهيلي والأكاديمي والمهني للأشخاص من ذوي الإعاقة في مختلف المراحل العمرية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، فقد أصدر سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، تعميماً إدارياً ببدء الدوام الفعلي للهيئات الإدارية والتعليمية والفنية في هذه المراكز التأهيلية، وذلك يوم الأحد 11 اكتوبر2020، بنسبة 100%، وبدء دوام الطلبة يوم الأحد 25 أكتوبر الجاري.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد حميدان أن بدء الدوام في المراكز والمعاهد التأهيلية في مجال خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة يأتي بعد اتخاذ سلسلة من الإجراءات والتدابير الوقائية لضمان صحة وسلامة الجميع في هذه المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة، حيث تم استكمال كافة الفحوصات الطبية للهيئات الإدارية والتعليمية والفنية، ووضع الضوابط الكفيلة بمنع انتشار الفيروس حفاظاً على صحة الجميع.
 
وقد حدد التعميم الإداري الضوابط والاشتراطات لعملية التأهيل، وذلك بتنظيم عملية جلسات التأهيل للمستفيدين المسجلين في المركز بحيث لا يتجاوز عدد الطلبة في الفصل الواحد عن (6) طلاب لكل أخصائي مع الحرص على تغيير كمام الوجه الواقي والقفاز للمدرب مع كل مستفيد، وتشجيع مواصلة التأهيل الافتراضي وتعزيزه بمختلف الوسائل مع إمكانية الدمج بين التأهيل الصفي والافتراضي وفقاً لما يحدده نوع البرنامج مع الالتزام بالشروط والضوابط التي تحددها التعاميم الصادرة والمنظمة بهذا الشأن، إضافة الى القيام بما يلزم لتحقيق التواصل التفاعلي بين الطلبة والمعلمين من خلال المنظومة الإلكترونية، بحيث يتمكن الطلبة الذين لا يحضرون الدروس بالفصول من متابعتها بشكل منتظم في منازلهم، فضلاً عن ترك الخيار لأولياء الأمور في حضور أبنائهم الطلبة للدراسة بالمركز أو الاستفادة من خيار التعلم عن بعد.

وتتمثل أهم ضوابط التعقيم واحترازات السلامة في مباني مراكز ومعاهد التأهيل الالتزام بإرشادات وزارة الصحة في تطهير وتعقيم المركز التأهيلي بصورة يومية، ويشمل ذلك الصفوف ومرافق التأهيل والمعدات والوسائل التعليمية المستخدمة والمكاتب الإدارية وأجهزة الموظفين وغيرها، كما يتم توفير المعقمات اللازمة عند المدخل ومختلف أرجاء المركز التأهيلي.

وإضافة إلى ذلك، فإنه يجب المحافظة على نظافة وتهوية المركز وتشجيع الممارسات الصحية الجيدة وتخصيص مواد وجهاز خاص لكل مستفيد على حده مع الالتزام بتعقيم جميع الأدوات والوسائل والأجهزة المشتركة، الى جانب المحافظة على تطبيق التباعد الاجتماعي وقياس درجة حرارة جميع العاملين والمستفيدين بشكل يومي، فضلاً عن سرعة الإفصاح عند الاشتباه في الحالات التي تظهر عليها علامات أو أعراض تشير الى احتمالات الإصابة بالفيروس، وذلك بالاتصال على الرقم (444).

هذا، وستقوم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وفريق البحرين التطوعي، بالتفتيش الدوري العشوائي على جميع المراكز التأهيلية للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية وضوابط عملية استئناف التأهيل، علماً بأنه سيتم مخالفة المركز وغلقه في حال عدم التزامه بالاشتراطات المقررة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بهذه الشأن.