وزير العمل والتنمية الاجتماعية يرعى منتدى "استعراض الاستراتيجية الوطنية لكبار المواطنين"

 

10 أكتوبر 2020

 

 
تحت رعاية سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس اللجنة الوطنية للمسنين، السيد جميل بن محمد علي حميدان، نظمت اللجنة الوطنية للمسنين، بالتعاون مع مركز سمو الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة لكبار المواطنين، منتدى "استعراض الاستراتيجية الوطنية لكبار المواطنين ضمن رؤية 2030 للتنمية المستدامة"، اليوم السبت، عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك بمشاركة عدد من ذوي الاختصاص من دول مجلس التعاون الخليجي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ووزراء الشئون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي.
 
وتضمن المنتدى محاور معنية بفئة كبار المواطنين، ومنها ركائز التنمية المستدامة لعالم آخذ في الشيخوخة، الصحة والرفاه ضرورة حياتية لكبار العمر، بناء بيئة تمكينية وداعمة لجميع الأعمار، بالإضافة إلى استثمار طاقات كبار المواطنين وتحويلها إلى طاقات إيجابية اقتصادياً واجتماعياً.
 
وفي مستهل المنتدى، ألقى الوزير حميدان كلمة أكد فيها على أهمية الاستمرار في تحسين وتطوير الخدمات المقدمة لكبار المواطنين في مملكة البحرين، وذلك بالتعاون الوثيق مع الشركاء من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، مشيراً إلى الإنجازات التي حققتها مملكة البحرين في هذا الخصوص، حيث تعد من الدول المتقدمة عربياً ودولياً في رؤيتها الاستراتيجية للخدمات الرعائية والتنموية لكبار المواطنين، حيث شهدت المملكة تطوراً تشريعياً في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، مشيراً الى تشكيل اللجنة الوطنية للمسنين، في العام 1984، كجهة الاختصاص بتنفيذ السياسة العامة لرعاية كبار المواطنين، فضلاً عن إعداد الاستراتيجية الوطنية للمسنين التي أقرها مجلس الوزراء في العام 2012، مرتكزة فيها على محاور التنمية وتوفير الصحة والرفاه مع تقدم العمر وتهيئة بيئة داعمة لجميع الأعمار والارتقاء بخدمات هذه الفئة وإدماجهم في المجتمع.
 
كما وأشار إلى ما حققته اللجنة الوطنية للمسنين من منجزات على مدار سنوات عملها الماضية، كان أبرزها مواكبة المستجدات العالمية في مجال حماية ورعاية كبار السن، التي تؤكد على ارتفاع نسبة كبار السن في العالم، وضرورة إشراك هذه الفئة وإدماجها في العملية التنموية، مؤكداً على تطوير وارتقاء كافة الخدمات المقدمة لكبار المواطنين عبر تعزيز الجهود الوطنية التي لا تكتمل إلا بالشراكة الفاعلة والتعاون المثمر لأجل تحقيق الصالح العام للمواطنين بكافة فئاتهم.
 
وتحدث خلال المنتدى الدكتور حسن إبراهيم كمال، نائب رئيس اللجنة الوطنية للمسنين، والدكتور فيصل عبد اللطيف الناصر، النائب السابق لرئيس جامعة الخليج العربي، والدكتور سعيد عباس السماك، المدير التنفيذي لمركز سمو الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة لكبار المواطنين، الى جانب عدد من المتخصصين، مستعرضين سبل الارتقاء بالخدمات المقدمة لفئة كبار المواطنين تقديراً لعطائهم طوال مسيرة حياتهم ومساهمتهم في البناء والتنمية.