الأشخاص ذوي الإعاقة

 

الرؤية:

 

تسعى إدارة التأهيل الاجتماعي إلى تحقيق الغايات المرتبطة بمنظومة العمل الحكومي والرؤية الاقتصادية 2030، والخطة الاستراتيجية لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، من خلال توفير الخدمات المتكاملة ذات المستوى العالي من الجودة للأشخاص ذوي الإعاقة في مجال إدماجهم في المجتمع وإشراكهم في مراحل التنمية المستدامة التي تسعى حكومة مملكة البحرين لتحقيقها، والرؤى المستقبلية للاستراتيجية الوطنية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

تعريف ذوي الإعاقة: وهو التعريف المعتمد في القانون رقم 74 لسنة 2006م، بشأن رعاية وتأهيل وتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة ونصه كالتالي:  

"هو الشخص الذي يعاني من نقص في بعض قدراته الجسدية أو الحسية أو الذهنية نتيجة مرض أو حادث أو سبب خلقي أو عامل وراثي أدى لعجزه كليًا أو جزئيًا عن العمل، أو الاستمرار به أو الترقي فيه، وأضعف قدرته على القيام بإحدى الوظائف الأساسية الأخرى في الحياة، ويحتاج إلى الرعاية والتأهيل من أجل دمجه أو إعادة دمجه في المجتمع".  

كما ورد تعريف للشخص ذي الإعاقة في الاتفاقية الدولية والتي صادقت عليها مملكة البحرين في العام 2011م حسب القانون رقم 22 لسنة 2011م والتي تنص على التالي:   

"الأشخاص ذوي الإعاقة، كل من يعانون من عاهات مستدامة الأجل، بدنية أو عقلية أو ذهنية أو حسية قد تمنعهم لدى التعامل مع مختلف الحواجز من المشاركة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع على قدم المساواة مع الآخرين".
  
تولي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اهتماماً بالغًا برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث اكتسبت مزيد من الدعم والزخم في إطار المسيرة التنموية الشاملة بقيادة عاهل البلاد المفدى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، ما هيأ الأرضية المناسبة ليقوم المجتمع المدني والمؤسسات الأهلية في تقديم مختلف أنواع الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة من رعاية اجتماعية وصحية وثقافية وتأهيل وتدريب، من أجل إدماجهم في المجتمع وسوق العمل، ولم تغفل الوزارة عن دور التشريعات والقوانين الموضوعة التي تحمي حق المواطن من الأشخاص ذوي الإعاقة في الحصول على جميع احتياجاته الضرورية.

وفي سياق الوفاء بهذه المهام فإنّ الوزارة تعمل بتآزر بين المؤسسات الحكومية التي لها العديد من الأدوار المهمة والرئيسية في عملية تطوير الخدمات التأهيلية للأشخاص ذوي الإعاقة، ومنظمات المجتمع المدني، إضافة إلى دور القطاع الخاص حيث تتكامل الأدوار الثلاثة على شكل منظومة شراكة فاعلة ذات أهمية بارزة بين جميع الأطراف.  

 

المميزات التي يتمتع بها المواطنون من ذوي الإعاقة في مملكة البحرين:

  1. توفير كافة أنواع الرعاية والتأهيل بما في ذلك العلاج والتعليم والتأهيل مجانًا.  
  2. صرف مكافآت مالية للأشخاص ذوي الإعاقة.  
  3. توفير الأجهزة التعويضية والمعينات السمعية وفق اشتراطات وضوابط محددة.
  4. منح امتيازات نوعية خاصة لحاملي بطاقة الهوية المزدوجة بمعرف الإعاقة.
  5. الحصول على خدمة تدريب السياقة للأشخاص ذوي الإعاقة مجانًا.
  6. الحصول على خدمة ساعتي الراحة للشخص ذوي الإعاقة العامل أو من يرعى شخصًا من ذوي الإعاقة.
  7. توفير خدمات التقييم والتشخيص وإصدار تقرير طبي معتمد، وخطة علاجية فردية.
  8. توفير خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي، وعلاج النطق واللغة.