وزير العمل والتنمية الاجتماعية يشيد بجهود منيرة بن هندي في النهوض بأوضاع ذوي العزيمة

 

 

أشاد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، بكفاح وعطاء الأستاذة منيرة عيسى بن هندي المناعي الإنساني وجهودها الشخصية في الدعم والنهوض بأوضاع ذوي العزيمة في مملكة البحرين، حيث تمثل قصة كفاحها مثالاً يحتذى عبر بث الأمل والمثابرة لتحقيق النجاح والتميز بكل اقتدار وبالذات لفئة الأشخاص ذوي المعاقين.

جاء ذلك خلال لقاء حميدان في اجتماع موسع بعدد من رؤساء جمعيات وشخصيات معنية ومهتمة بشئون وخدمة ذوي العزيمة، حيث نوه سعادته بالدور والمبادرات الشخصية التي تقوم بها الأستاذة منيرة في المجال المذكور، وهي التي تعد من الشخصيات الوطنية الأولى الذين وضعوا أسس الرعاية لشئون ذوي الاعاقة.

وأشار الوزير حميدان إلى أن المناعي نجحت وأبدعت في جميع القطاعات والمهام خلال مسيرتها الحافلة بالعطاء والتميز، عبر إدارتها للعديد من المراكز المتخصصة، سواء في المركز البحريني للحراك الدولي، أو روضة أزهار الحراك في المؤسسة الوطنية لخدمات المعوقين، أو عضوية مجلس الشورى كأول امرأة بحرينية من فئة ذوي العزيمة على مستوى منطقة الخليج العربي.

ولفت سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية الى الاسهامات الجليلة والمستمرة التي تقدمها منيرة بن هندي المناعي في مجال العمل التطوعي، وعطائها السخي ومساهماتها العديدة في مجال الرعاية الاجتماعية، جعلها تكون محط فخر واعتزاز لكل فئات المجتمع، متمنياً لها بالمزيد التميز ومواصلة مسيرة العطاء خدمة للمجتمع البحريني.